كلام في السياسة



تواصل معنا عبر الشبكات الإجتماعية

twitter   facebook   youtube   flicker   rss

  بحث

 
  
 

أكثر المقالات تفضيلا

المجد للشهداء
حاجتنا إلى فكر التنوير
سليانة تنزف...سليانة تستغيث
السلطات الثلاث و الفصل بينها
تعز، لن تصمت مرة أخرى
من ترضى عنه أمريكا لا خير يرجى منه
أجهزة الأمن تعتدي على صاحب تاكسي بالصفع ورفسه داخل سيارته أمام بوابة مجمع الإصدار الألي في صنعاء:
حرب توسعية بين الحوثي والاصلاح
مسيرة ووقفة إحتجاجية أمام السفارة السعودية بصنعاء
رفض الوصاية السعودية

أكثر المقالات قراءة

مصر | هكذا يري الإسرائيليون مبارك
السلطات الثلاث و الفصل بينها
النظام شبه الرئاسي
الأحزاب السياسية
النظام البرلماني
الدستور
النظام الرئاسي
مفهوم الدولة
تونس تريد علاء في التحرير
مصر | نص وثيقة المبادئ الحاكمة للدستور

 
 
 

النظام الرئاسي

Sunday 31 July 2011
 كتب : كنوز اسماعيل    بواسطة: كنوز اسماعيل   عدد مرات المشاهدة 7646

 تاريخياً تعود جذور النظام الرئاسي إلى الدستور الذي قامت عليه الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1789. حيث ينص هذا الدستور على مبدأ ألفصل التام و الاستقلال المطلق بين السلط الثلاث مع ضمان التوازن بينها. 

يقوم النظام الرئاسي على ركنين اساسيين:

 فردية السلطة التنفذية:

بمعنى أن يمارس الرئيس المنتخب من الشعب السلطة التنفيذية بمفرده بما يخول له الدستور من سلطات، فيجمع بين منصبي رئيس الدولة و رئيس الحكومة و هو ما يعني انعدام وجود مجلس وزاري بمعنى أن القرارات تتخذ  بالاتفاق بين الأعضاء، و إنما يعود  القرار الأول و الأخير للرئيس و لا يعدو الوزراء على أن يكونوا ممثلين لسلطته كل في وزارته ممتثلين تماماً لتنفيذ سياسته هو، كما ينفرد الرئيس بقرار تعيين أو عزل الوزراء فيكون بذلك كل وزير مسؤولاً بصفة فردية عن وزارته أمام الرئيس.

 

إستقلال و توازن السلطات: 

السلطة التنفيذية: هي مجموعة الأجهزة المسؤولة عن تنفيذ القوانين و السياسات التي تقرها المجالس التشريعية، و تضم عادةً أعضاء الحكومة و رئيسها و رئيس الدولة و  بعض الأجهزة مثل الشرطة و القوات المسلحة (راجع مقال السلطات الثلاث و الفصل بينها) و عادةً ما تخضع لرقابة السلطة التشريعية،  أما في النظام الرئاسي فتستقل السلطة التنفيذية إستقلالاً شبه مطلق و يمارس الرئيس حقه الدستوري في اتخاذ القرار على قدم المساواة مع السلطة التشريعية  دون أن يكون مسؤولاً أمامها لا هو ولا أحد أفراد حكومته الذين لا يحق لهم الجمع بين منصبي الوزارة و النيابة البرلمانية. كما لا يحق للبرلمان لا سحب الثقة و لا المسائلة و لا حتى استجواب أعضاء الحكومة.

 

السلطة التشريعية : هي الهيئة المسؤولة عن سن و تبني القوانين و سياسات الدولة العليا و هي في النظام البرلماني السلطة العليا التي من مهامها تعيين المسؤولين في السلطة التنفيذية، أما في النظام الرئاسي فتعتبر السلطة التشريعية  جهازاً من أجهزة الدولة بالتوازي مع السلطة التنفيذية و مستقلاً عنها إستقلالاً كاملاً دون إشراكه في أداء وظيفة أي منهما. فليس للرئيس سلطة لدعوة البرلمان لا للانعقاد و لا ل تأجيل مواعيد اجتماعه و ليس له و لا لأعضاء حكومته  التقدم بمشروع قانون.

 

من الناحية العمليةو كما يدل اسمه، في النظام الرئاسي تميل الكفة  لصالح رئيس الدولة،فهو يستمد صلاحيته من الشعب الذي صوت له أولاً و ثانياً أن السلطة التنفيذية  تتركز بين يديه و كذلك بسبب بعض الاستثناءات في مبدأ ألفصل بين السلط حيث أن للرئيس ألحق في الاعتراض على بعض مشاريع القوانين التي يتبناها البرلمان أو على تعيين بعض كبار موظفي الدولة. 

 

 
 
عن الكاتب: ليسانس أداب إنجليزي كلية آداب جامعة تونس, ليسانس علوم سياسية كلية علوم سياسية جامعة تونس, ماجستير في العلاقات الدولية كلية علوم سياسية جامعة غرناطة باسبانيا, رئيس تحرير كلام في السياسة
تقييم المقال:
 
تعليقات (0 )
 
 
أضف تعليق
يجب عليك تسجيل الدخول أولا لكتابة تعليق
مشاركتك بالتعليق تعني أنك قد قرأت سياسة النشر و تتحمل المسئولية الأدبية و القانونية لتعليقك.  سياسة النشر
 
 
 

مقالات متعلقة

 

أحدث المقالات

ليبيا المعركة الأخيرة
مصر | المبادئ الحاكمة للدستور و القوي الإسلامية
الدرس الأخير
الدستور
الأحزاب السياسية
النظام شبه الرئاسي
مصر | محاكمة القرن
مصر | هكذا يري الإسرائيليون مبارك
مصر | أيها الرئيس السابق كن رجلا
سوريا | صمتنا يقتلنا
ضغطة زر
السلطات الثلاث و الفصل بينها
النظام الرئاسي
النظام البرلماني
مفهوم الدولة

 
الباجي قائد السبسي رئيسا لتونس
الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التونسية (تقرير 2)
الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التونسية (تقرير 1)
حوار مع اخواني
هل سيصمد السيسي؟
شهيد الحريه"جيفارا"
"الاخوان" فى ملفات "عمر سليمان"
كل الطرق تؤدى باالسيسى الى رئاسة الجمهوريه
كذبة المؤتمر من اجل الجمهورية
رفض الوصاية السعودية